أخبار

انعقاد ملتقى أولياء الأمور الرابع للجمعية الكويتية لاختلافات التعلم تحت عنوان "التدخل المبكر لدعم الطلبة ذوي" اضطراب نقص الانتباه تشتت وفرط الحركة
نوفمبر 06, 2017

اقامت الجمعية الكويتية لاختلافات التعم ملتقى أولياء الأمور الرابع بعنوان "التدخل المبكر لدعم الطلبة ذوي اضطراب نقص الانتباه تشتت وفرط الحركة " من منطلق الدور التوعوي والتثقيفي الذي تقوم به الجمعية والموجه الى واحدة من اهم الفئات المستفيدة من خدماتها وهي فئة أولياء الأمور والذين هم في أمس الحاجة الى الدعم من اجل تمكينهم من فهم ومساعدة ابناءهم في حياتهم الاكاديمية والنفسية والاجتماعية.
 
وبتصريح لرئيس الجمعية-السيدة امال الساير-أكدت على "أهمية التدخل المبكر في معالجة المشاكل المتعلقة باضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة حيث انه يوفر الوقت والجهد والمعاناة على الطالب وعلى اسرته ويهيا الفرصة لبدء عملية التعامل المهني الصحيح الذي يكون له الأثر الإيجابي الكبير على جميع نواحي حياة الطالب." كما أشادت الساير باهتمام أولياء الأمور الكبير في الملتقى سواء من خلال اسئلتهم او من خلال مشاركتهم لتجاربهم مع ابناءهم.
 
هذا وقد القت د. سعاد الذويخ -مدرس مساعد مشارك -كلية العلوم الاجتماعية والرئيس التنفيذي لمركز ذات للاستشارات التربوية - محاضرة بعنوان " من مرحلة الطفولة الى الجامعة: مشاكل وحلول" ثم قدمت د. دعاء عبدالله علي- استشاري طب تطوري\ مستشفى الصباح- محاضرة عن أهمية التدخل المبكر والخدمات التي تقدمها الجهات الرسمية بخصوص التشخيص والعلاج.
 
تبعت المحاضرات جلسة نقاشية ادارتها المنسق العام للملتقى د. وفاء سالم الياسين أستاذ مشارك – كلية التربية \جامعة الكويت بمشاركة المحاضرين و رئيسة جمعية أولياء أمور المعاقين الأستاذة رحاب بورسلي– حيث تمكن أولياء الأمور من طرح اسئلتهم وتساؤلاتهم على المختصين. وقد صرحت الياسين بان للملتقى عدة اهداف اهمها "توعية اولياء الامور بأهمية تقبل مفهوم اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة وما يترتب عليه بعد ذلك من إعاقة تعليمية وتوعيته أيضا بأهمية التشخيص والتدخل المبكر وتعريفهم على السبل والجهات المختصة التي يمكن لهم الاستعانة بها."
 
هذا وقد استمتع الحضور بجلسة عن "يوجا الضحك" ادارها د. سامي البلهان نالت استحسان أولياء الأمور الذين عبروا عن أهمية وسائل الاسترخاء في المساعدة على مواجهة تحديات الحياة.