سوق الجمعية الكويتية لاختلافات التعلم الخيري الاولالاخبار
 
 
اقامت الجمعية الكويتية لاختلافات التعلم (KALD) السوق الخيري الأول تحت عنوان "جود بالماجود" برعاية السيدة شفيقة المطوع احدى رائدات العمل الخيري في الكويت والتي ادلت بتصريح قالت به "مشاركتي بفعاليات الجمعية منذ سنوات ينبع من ايماني بعملها الجاد والمؤثر في دعم الطلبة ذوي اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة وصعوبات التعلم واسرهم ومدارسهم."
 
اشتمل السوق الخيري على مقتنيات ثمينة تبرع بها الكثيرين من اهل الخير كما أعطت السوق الفرصة لأصحاب الاعمال الصغيرة وجمعيات خيرية لعرض منتجاتهم وبيعها لصالح الاعمال الإنسانية.
 
اقيم السوق في مقر الجمعية الكويتية لاختلافات التعلم في الخالدية وحضره عدد كبير من الحضور وسط جو من الفرح والتفاؤل. وقد شارك بتنظيم السوق فريق من المتطوعين والمتطوعات برئاسة السيدة عايدة شاهين والذي سيرصد ريعه لدعم نشاطات الجمعية الموجه لخدمة الطلبة ذوي اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة وصعوبات التعلم واسرهم ومدارسهم.
 
أعربت رئيسة الجمعية الكويتية لاختلافات التعلم أ. آمال الساير عن شكرها وامتنانها الخاص للمتطوعين من منظمة عطاء هب برئاسة د. فاطمة الموسوي والمتطوعين من أولياء الأمور وعلى رأسهم السيدة أماني عبد الحميد العيسى الذي كان لهم الدور البارز في تنظيم ونجاح هذه الفعالية. وأضافت الساير “ان من أهم أسس تقدم المجتمع هو زرع مفهوم التطوع فيه؛ فان استغلال طاقة الشباب في العمل التطوعي فيه خير ونفع لأمتنا لتحقيق التكافل والتضامن الاجتماعي وبذلك توظف جهودهم اليافعة في خدمة المجتمع.
 
وقد عبرت الناشطة والاجتماعية – السيدة عالية الخالد-عن سعادتها في المشاركة في هذه الفعالية كمتطوعة وايمانها بعمل الجمعية واعجابها بجو الحب والتعاون الذي ساد السوق بقولها: "الحب بيئة عمل قوية ثابتة منتجة لا تهزها ولا تكسرها التحديات."
 
الرجوع>>